المؤتمر الأول / مستقبل مشروع الدولة الفلسطينية

بتاريخ : 4 مايو 2010


 المؤتمر الأول لمركز الدراسات الإسرائيلية " مستقبل مشروع الدولة الفلسطينية "

موضوع المؤتمر وأهميته :

لم يعد خافيا – اليوم – الأهداف الحقيقية التى تسعى إليها إسرائيل من التوحش الاستيطاني لابتلاع كل أرض فلسطينية .

كما أن التصريحات التى ترددت – هذه الأيام - بيهودية الدولة الإسرائيلية لا ينبغى أن تكون مفاجئة ، فالنص على يهودية إسرائيل ، نص صريح وتوجه جلى منذ الوعد المشئوم فى عام 1917
وإذا كان خيار السلام قد أجمع عليه كل أطراف الصراع العربى الإسرائيلي – فى السنوات الأخيرة -

وإذا كانت القضية الفلسطينية – تمر الآن – ولأول مرة فى تاريخ الصراع العربى الإسرائيلي بإجماع مختلف الأوساط العربية والإسرائيلية والدولية ، على ضرورة إعلان قيام الدولة الفلسطينية .
فقد وصل طريق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية إلى طريق مسدود ، إذ لم يبق شيء عالق لمفاوضات الحل النهائى ... فالحدود ترسمها إسرائيل من طرف واحد ، ويستطيل بمحاذاتها الجدار العازل ، والذى عبرت عنه محكمة العدل الدولية عن عدم مشروعيته القانونية .. أما القدس الشرقية فقد أعلنت إسرائيل ، ومن طرف واحد ، ضمها إلى سيادتها ، باعتبار
القدس الموحدة هى العاصمة الأبدية لإسرائيل بقرار صادر من الكنيست ووفقاً لتصريحات مسئوليها على اختلاف أطيافهم السياسية

وفى ظل كل هذه المعطيات يفرض علينا الاجتهاد العلمى التصدى لكل هذه الأحداث ، واستثمار الفرص ، لاكتشاف آفاق وسيناريوهات جديدة من جانب كبار الباحثين العرب .
لقد تعددت الدراسات فى شأن ( إنشاء الدولة الفلسطينية ) ، طوال الفترة الماضية ... ولكن – اليوم – يواجه إعلان قيام الدولة الفلسطينية كثير من المعضلات القانونية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية ، فى ظل الانقسام الفلسطينى ، والتسويف الإسرائيلي ، والمتناقضات الدولية .
هناك سوابق دولية لشعوب قهرها الظلم والاحتلال واستطاعت أن تشق طريق كفاحها إلى النور والاستقلال .. مثال تجربة إقليم ناميبيا ( جنوب غرب أفريقيا ) وتجربة إقليم كوسوفو، وهما إقليمان تمكنا من الحصول على الاستقلال فى ظل إدارة دولية .... فهل يمكن اللجوء إلى الإدارة الدولية للقضية الفلسطينية بدلاً من الإدارة الإسرائيلية للخروج من هذه العقبات وصولاً إلى إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة ؟!

 

الهدف من المؤتمر :

-   يهدف هذا المؤتمر العلمى الهام إلى الإعلان عن إنشاء صرح علمى متخصص فى الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق ،
باعتباره أول مركز أبحاث علمية فى الجامعات المصرية ، يقدم كافة الدراسات والبحوث المعنية بالمجتمع الإسرائيلي من مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية والقانونية والاجتماعية ... الخ .، بما يساعد مختلف الجهات المعنية بالبحث العلمى ، ومراكز اتخاذ القرار فى جمهورية مصر العربية .
-   كما يهدف المؤتمر إلى أن يكون أول مؤتمر علمى له ، ينصب على موضوع يشغل الرأى العام ، ويمثل قلب الأحداث فى الصراع العربى الإسرائيلى وكذلك محور الاتصال بإسرائيل ، ألا وهو : " مستقبل مشروع الدولة الفلسطينية " .
-   ان الغاية النهائية لهذا المؤتمر العلمى ليست فقط دراسة المخرجات والقضايا والبدائل ، ولكن الهدف هو الخروج برؤية للمستقبل ، والتوصل إلى بدائل تفتح الطريق لإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة ، من خلال دراسات علمية جادة من كبار العلماء والأساتذة المتخصصين فى الشأن الفلسطينى والإسرائيلي .

 محاور المؤتمر:

  1) الدولة الفلسطينية فى الفكر السياسى :
ويشتمل على مناقشة وتحليل الأفكار الرسمية وغير الرسمية التى تناولت فكرة الدولة الفلسطينية فى الفكر العربى ، والإسرائيلى ، والأوروبى ، والأمريكى ، والإقليمى ، منذ عام 1948 حتى الآن .
2) البعد الاقتصادى لإقامة الدولة الفلسطينية :
ويتضمن تحليل ومناقشة المقومات الاقتصادية لإقامة الدولة الفلسطينية فى الضفة الغربية وقطاع غزة :
( الموارد الطبيعية – القوى البشرية – هيكل الإنتاج – إمكانيات النمو الاقتصادى – تكاليف إقامة الدولة ، وكذلك الدعم الاقتصادى من أجل إقامة هذة الدولة ، وموقفها من التكتلات الاقتصادية الإقليمية والعالمية .
3) الأسس لإقامة الدولة الفلسطينية:وتتضمن ما يلى :
- سيناريوهات إقامة الدولة الفلسطينية ( الدولة العلمانية والدولة الفيدرالية ) .
- الإدارة الدولية للأرض الفلسطينية المحتلة من أجل إعلان قيام الدولة الفلسطينية
- التنظيم القانونى للدولة الفلسطينية ( الحدود – العاصمة – القوات المسلحة – الشئون الخارجية والداخلية – القوى البشرية – اللاجئون – المستوطنات الإسرائيلية ).